مراجعه و حرق فيلم Small Foot

حرق فيلم small foot سوف أحرق الفيلم كله لو لم تشاهده او لاتريد حرق الأحداث اغلق الموضوع الان. الفيلم يبدأ ب شخصية mingo وهو بيج فوت او ييتي بيغني بساعده و يشرح دور كل ييتي في المجتمع بتاعهم. و ابوه يشتغل دونج رينجر او بالعربي يضرب الجرس و مينج نفسه يبقي شغال مثل والده. وفي نفس الاغنيه نجد انه يقول ان العالم موجود من بفضل نوع كبير من الايك و هوا حيوان يعيش في المناطق شديدة البرودة. وان العالم عبارة عن جبل و يحمله اربعه ماموث و يحاط بسحابة كبيره و اسفل السحابة لا يوجد شئ مجرد العدم. و يبين سبب معرفته لتلك الأمور ان كل تلك الامور مكتوبة علي الاحجار. ويحملها كاهن الأحجار اسمه Stone keeper. هنا ييدا الفيلم يأخذ طابع ديني قليلا و يوضح ان يوجد اشخاص غير مقتنعين بالاحجار و ما تقوله الاحجار. و يبدا بقوله لو وجدت نفسك تشكك في الاحجار قم باخذ نفس عميق و دع الأسئلة و ارميها إلى أسفل.

ويبدأ الفيلم

بمناداة زعيمهم ل مينج لإعطائه خوذة خاصة به لكي يصبح دونج رينجرز مثل والده. نكتشف ان الدونج رينجر هو أن يجلس اليتي على مقعد في وسط مقلاع او نبله كبيرة و يتم إطلاقه نحو طبق صفيح كبير يقوم بالدق عليه. في محاولته الأولى يفشل في مهمته و هي إصابة طبق الصفيح ويتم رميه بعيدا جدا. بعد هبوطه في منطقه بعيده يجد طائرة مصابه و انفرجت و بداخلها شخص و الشخص يستخدم براشوت و يهرب و لكن مينج يراه و يكتشف انه small foot. يذهب الي قريته ليخبرهم أنه وجد كائن ذو قدم صغيرة و لكن لا يصدقه احد لانه مكتوب في احد الأحجار انه لايوجد شخص ذو قدم صغيرة. وتتم المواجهة بين حامل الأحجار و مينج و تتم في الاخر ضرد مينج من القرية لأنه يقول أنه رأى سمال فوت. بعد ان اصيب بالاحباط لعدم تصديق أحد له يقابله شخص من مجموعة ses و يقنعه انه يقابل قائدهم و يكتشف ان قائدهم ليس الا ابنه حامل الاحجار. وانهم مجموعة مصدقين في وجود كائنات ذوي قدم صغيرة و يريدون البحث عندهم و يقومون بإقناع مينج بالبحث عن كائنات الصغيرة.

وينطلق بطلنا

في البحث عنهم و يجدهم بمجرد نزوله أسفل السحابة المحاطين بها. و يجد شخص آدمي ويتعرف عليه ولمن تكمن المشكلة في اللغة و تبدأ رحلته في التعرف اليه واخذه الى قبيلته حتى يصدقوه وأنه لا يكذب أنه رأى آدم. و بالفعل احتفل به الجميع ورحب به وصدقوه ما عدا زعيمهم حامل الاحجار. يطلب حامل الأحجار مقابلة مينج ثم يأخذه إلى مكان سري لا يعرف بوجوده احد. و يشرح له قصه الاحجار. انه في قديم الاذل اليتي والإنسان كانوا يتعايشون مع بعضهم البعض و لكنهم غدروا بهم و بدأو في اصطيادها و لذلك هربوا إلى مكان لا يستطيع البشر العيش فيه و يوضح له ان السحابة الكبيرة المحاطة بهم ما الا بخار ماء هم المتسببين في عملها حتى يحجب الرؤية عن عالم البشر. ويطلب منه الكذب و يقول ان الكائن الذي وجده ده نوع حيوانات نادره و ليس small foot كما يقول. و بالفعل قام بهذا و لكن ابنه القائد لم تقتنع و اخدت البشري بعد ان كونت صداقه معه إلى أسفل الجبل لكي ترى بنفسها عالم البشر و تعيده إلى وطنه. وهنا تتم مهاجمتها من قبل البوليس و الأشخاص و تحاول الهروب و يأتي مينج و أصدقاءه لمساعدتها و يقوم صديقهم البشري بمساعدتهم على الهروب.

في تلك الأثناء

يرى الزعيم بساله الشخص البشري و يستنتج انهم ليس كلهم وحوش بل يوجد اناس طيبون. وبعد أن رجع الجميع إلى الجبل يقوم الزعيم بشرح كل شيء الى جميع اهل القرية و يخيرهم بين المكوث في الاعلى او النزول ومحاولة التعايش مرة أخرى مع البشر. و نجد انه اطفئ الالة الخاصة بتكوين السحب و نزول جميعا الي عالم البشر لي يتم السلام. ملاحظاتي انه يوجد مغزى ديني وأنه ليس كل ما كتب انه صحيح. ويجب لن تقوم بالبحث بنفسك يمكنك أن تكتشف آفاقا جديدة لم تكن تعرفها. الفيلم كوميدي طبعا وبقه بعض مشاهدة شديدة الضحك و لكنه لم يعجبني على المستوى الشخصي. الاغاني كانت ممتازه و احببتها اغانى الفيلم كلها يمكنك الاستماع اليها من هنا   تقييمي للفيلم 6/10

شاهد في الأسفل مواضيع قد تعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.